OSDS - One Secular Democratic State

دولة لجميع مواطنيها
رؤية الدولة الواحدة
والمبادئ الأساسية لجمهورية في فلسطين التاريخية

مقدمة

أ. نحن الموقعون أدناه ، فلسطينيون وإسرائيليون نؤمن أنه ينبغي مشاركة أرض فلسطين التاريخية من قبل جميع أولئك الذين يقنطونها الآن وأبنائها الذين طردوا أو تم نفيهم منها منذ عام 1948
وذريتهم بغض النظر عن الدين أو العرق أو الأصل القومي أو الوضع الحالي للمواطنة. و إدراكا منا للتغييرات الهائلة في الشرق الأوسط ,بما في ذلك الثورات العربية الأخيرة, فإننا نعتبر أن حركتنا جزءا من التوجه نحو الديمقراطية والمساءلة والشفافية والمساواة والعدالة الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة .كما أننا عازمون على بناء دولة نموذجية في المنطقة متجذرة في مواطنة متساوية وديمقراطية شعبية وعدالة ممأسسة

ب. إننا كفلسطينيين وإسرائيليين متحدين وأقوياء في تنوعنا الثقافي ندرك تماما الظلم التاريخي الذي ارتكب ضد السكان الفلسطينيين الأصليين بما في ذلك التطهير العرقي في نكبة عام 1948. كما أننا ندعم جميع أولئك الذين يعملون من أجل بناء دولة تعددية وديموقراطية وعلمانية )استنادا إلى الفصل بين الدين والدولة( والتي تشمل كل فلسطين التاريخية )حاليا إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة بعد حرب 1967( ونكرم جميع الذين ضحوا واستشهدوا من أجل المساواة والعدالة والحرية في أرضنا

ج . نحن نرفض قرار التقسيم المأساوي الصادر عن الأمم المتحدة عام 1947 القائم على أساس تقسيم البلاد إلى كيانين والضرر الفظيع الذي أحدثه حيث تم استخدام هذا القرار كذريعة من قبل القيادة الصهيونية لطرد قسري ل 750000 فلسطيني من منازلهم في النكبة عام 1948. ومنذ ذلك الحين منعت إسرائيل عودة اللاجئين إلى ديارهم وفشل المجتمع الدولي في تمكين عودتهم حسب القوانين والأعراف الدولية

د . نحن نقر أن محاولات التوصل إلى حل الدولتين على أساس تقسيم أرض فلسطين إلى كيان فلسطيني على 22 في المائة من فلسطين التاريخية وكيان وإسرائيلي على 78 في المئة فشلت لأنها عجزت عن توفير الحد الأدنى من العدالة. ان حل الدولتين يتجاهل الواقع الجغرافي والسياسي ,ويؤسس لسياسة التجزئة والفصل وعدم المساواة.
كما أن هذا الحل الوهمي يفترض وجود تكافؤ ومساواة كاذبة بين المجتمع الأصلي الُمحتل والُمستعَمر وبين المستعِمر المحتل من جهة أخرى.
في الواقع ومنذ عام 1967 فان إسرائيل عملت على جعل حل الدولتين مستحيلا من خلال مجموعة من الأنشطة غير المشروعة وعلى رأسها بناء المستوطنات غير القانونية ,ومصادرة الأراضي, والقمع الوحشي للشعب الفلسطيني, وبناء جدار الفصل العنصري. علاوة على ذلك فان إسرائيل تطبق سياسة التمييز الممنهج ضد الفلسطينيين و تقوم بممارسات مثل النقل ألقسري والاستيطان والاستعمار في المناطق المحتلة عام 1967 ,وكذلك في مناطق ال 1948, والتفرقة والحجز في كانتونات محاطة بالجدار العازل )غير القانوني حسب محكمة العدل الدولية عام 2004( ,والحرمان من المواطنة وحقوق الإنسان والحريات الأساسية. إن هذه الإجراءات تنسجم مع جريمة الفصل العنصري كما حددتها  الاتفاقية الدولية لوقف ومعاقبة جريمة الفصل العنصري ونظام روما الأساسي لعام 2002) http://untreaty.un.org/cod/avl/ha/cspca/cspca.html) للمحكمة الجنائية الدولية

ه . إننا نؤمن بأن العمل من أجل مستقبل أفضل من المساواة والأمن والعدالة وتكافؤ الفرص للجميع يتطلب المقاومة الشعبية ودعم إنشاء حركة ملتزمة بتأسيس جمهورية فلسطين المستقبلية التي تخدم وتلبي تطلعات وآمال جميع مواطنيها. وسيتم تحقيق ذلك أيضا على دولة إسرائيل العنصرية حيث أن )BDS( بالتوافق والتنسيق مع الحملة الدولية لسحب الاستثمارات والمقاطعة وفرض العقوبات هذه الحملة تملك إمكانات هائلة للضغط على إسرائيل ومؤيديها بشكل أثبت فعاليته

و . الدولة الواحدة الجديدة ستجمع الفلسطينيين والإسرائيليين في إطار شراكة تدعمها حركة تضامن عالمية تستند إلى مبادئ وبرامج مبينة أدناه. نحن ندعو جميع أولئك الذين يسعون للحرية والعدالة والمساواة والديمقراطية ورفض الفصل والعنصرية للانضمام إلينا في بناء حركتنا. نحن نؤمن أن هذه الحركة سوف تغير وجه ومستقبل الشرق

المبادئ التأسيسية والبرنامج السياسي
إننا ندعو لصياغة دستور لجمهورية فلسطين بنا ًء على المبادئ التالية:

1
الدستور وميثاق الحقوق: سيقرر أهل فلسطين من الفلسطينيين و الاسرائيليين عبر ممثليهم المنتخبين دستوراً ووثيقة حقوق ليشكلا القانون السائد في جمهورية فلسطين

2
سيادة الدستور: سيكون الدستور هو القانون الأعلى للجمهورية, وسيضمن فصل القوى التشريعية والقانونية والتنفيذية. كما أنه

سيضمن حقوق المواطنين في اطار علاقتهم بالدولة ويتم تبنيه بعد تصويت ثلثي المواطنين )لجمهورية فلسطين­التعريف سابقا(. أية تغييرات دستورية تحصل بنفس المتطلبات

3
ميثاق الحقوق وعقد المواطنة: ميثاق الحقوق الذي يشمل عقد المواطنة سيضمن الحقوق والحريات لجميع الأفراد في الدولة. حقوق المواطنين الأساسية تشمل )من بين أمور أخرى( السكن والصحة والتعليم والعمالة والحماية الاجتماعية والقانونية وحرية التنقل وحظر التمييز العنصري والديني والمساواة بين الجنسين وتكافؤ الفرص للجميع

4
لجنة الحقيقة والمصالحة : الدستور سيسعى لمعالجة الآثار المدمرة للحركة الاستعمارية الصهيونية على السكان الفلسطينيين الأصليين والجماعات المضطهدة الأخرى مثل اليهود الشرقيين )”اليهود العرب”( , ومعالجة الظلم البنيوي وعدم المساواة والانقسامات التاريخية السابقة. إن لجنة الحقيقة والمصالحة المستوحاة من قرينتها في جنوب إفريقيا ما بعد الفصل العنصري ستعمل على ايجاد الحقيقة وحل المشاكل بين المجموعات السكانية في فلسطين

5
القدس : ستكون مدينة القدس عاصمة لجمهورية فلسطين وستكون مدينة واحدة ومفتوحة للجميع بالتساوي

6
حق العودة : إن تنفيذ حق العودة والتعويض للاجئين الفلسطينيين وفقا لقرار الأمم المتحدة رقم 194 هو الركيزة الأساسية للسلام القائم على العدل والحرية ومعيارا للإنسانية والكرامة والمساواة. سيتم تقرير المصير للفلسطينيين من خلال الحقوق الديمقراطية والمساواة الكاملة في دولة وحدوية. وسيعمل الدستور على تأسيس الأطر القانونية والمؤسساتية لتحقيق المصالحة وضمان العدالة والتكامل للعائدين الفلسطينيين

7
حقوق أصيلة عالمية: سيتم تأسيس جمهورية فلسطين على أساس مبادئ الكرامة الإنسانية وحقوق الإنسان والمساواة في الحقوق والحريات وتكافؤ الفرص وسيادة الدستور وحكم القانون والاقتراع العام للبالغين في إطار ديموقراطية برلمانية. الحريات تشمل الحقوق الأساسية للتعبير والحرية الدينية واللغوية وحرية الحركة والإقامة والتجمع والانتخابات الدورية وتنظيم المؤسسات تنظيما ديمقراطيا ونظام متعدد الأحزاب الديمقراطية وحكومة لا تميز بين الجنسين أو بين الناس. كل ذلك كما ورد في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ومواثيق الأمم المتحدة

8
المساواة والمواطنة: سيتم تأسيس الدستور على مبدأ أن جميع الناس الذين يعيشون في فلسطين التاريخية وكذلك اللاجئين الفلسطينيين الذين يطبقون حقهم في العودة سيكونون متساوين في المواطنة. نتيجة لذلك سيتم إلغاء القوانين القائمة على أساس التفرقة العنصرية والتمييزية والعنصرية الديموغرافية وإلغاء النظام المؤسسي الصهيوني. دستورنا سيكفل قيام دولة على مبادئ المساواة في المواطنة وعدم الهيمنة والمساواة في الحقوق المدنية والسياسية والاجتماعية والثقافية لجميع المواطنين بما فيها المساواة بين المرأة والرجل ,مجتمع متكامل قائم على القيم الديمقراطية والعدالة الاجتماعية و الاقتصادية. إرساء أسس مجتمع ديمقراطي مفتوح يشمل حكومة تقوم على إرادة الشعب وحماية كل مواطن على قدم المساواة تحت القانون والعدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان الأساسية. وسيحق لجميع المواطنين المساواة في الحقوق والمزايا للمواطنة وأيضا واجبات ومسؤوليات المواطنة. جميع أجهزة الدولة بما فيها المحاكم والشرطة وإدارة العدالة ستمثل جميع السكان وستدافع وتحافظ على مبادئ المساواة والديمقراطية. قوانين الدولة ستكفل وتوفر لجميع المواطنين الحق والمساواة في الأمن والسكن والعمل والرعاية الاجتماعية والأراضي العامة والتعليم والرعاية الصحية والترفيه والتعبير الثقافي وجميع المتطلبات الأساسية للعيش بكرامة وحرية

9
التنوع الثقافي والتعددية الثقافية: أن الدستور سوف يعترف بالتنوع والتعددية الدينية والثقافية للمجتمع الجديد، وأيضا الاختلافات اللغوية والتاريخية المميزة حسب الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

10
الأراضي العامة : الأراضي العامة للدولة هي ملك لجميع مواطنيها الذين سيكون لهم حقوق متساوية فيها. يجب أن تعطى الحرية لاختيار استعادة أو التعويض عن أية أملاك خاصة صودرت من اللاجئين الفلسطينيين والمواطنين الفلسطينيين في إسرائيل وفلسطينيي الضفة الغربية وغزة. ان هذا الحق يرجع للأفراد أو ورثتهم. و تبعا لمبادئ الدستور والقانون الدولي يجب حل الصندوق القومي اليهودي وإعادة كافة الأملاك التي يحتفظ بها هذا الصندوق أو سلطة أراضي إسرائيل إلى أصحابها الشرعيين ، وما تبقى يكون للدولة أو يوزع بعدل وبآليات متفق عليها

11
العدالة الاقتصادية وعمل إيجابي للإصلاح : العدالة الاقتصادية والاجتماعية في الدولة الجديدة تتطلب معالجة التوزيع غير العادل للموارد التي نتجت عن تاريخ طويل من عدم المساواة والعنصرية. مع أخذ ألإعتبار لتحقيق المساواة بين الجميع في ظل القانون، يجب اتخاذ تدابير علاجية إقتصادية بما في ذلك عمل إيجابي للإصلاح لتصحيح مظالم الماضي وإزالة التفرقة وتكافؤ الفرص. تضمن مثل هذه البرامج التناغم الاجتماعي وإزالة إمتيازات غير عادلة من قبل مجموعة واحدة مكتسبة عن طريق التفرقة العنصرية التاريخية ومنها الاحتكارات على استخدام المياه والأراضي وغيرها من الموار

12
الفصل بين الدين والدولة : سيقر الدستور اقامة دولة ديمقراطية غير طائفية تقوم على مبدأ الفصل بين الدين و احترام مؤسسات الدولة العليا التي تنظم على أساس مبدأ “شخص واحد صوت واحد”. لن يكون هناك امتيازات معينة أو حقوق معينة لأية جماعة عرقية أو دينية أو فردية. يجب حماية الأقليات العرقية والدينية والثقافية والوطنية بموجب القانون ولكن بدون تعيين أي حقوق محددة لجهة معينة

13

الحرية الدينية والمواقع الدينية: تضمن الدولة الحق في ممارسة الشعائر الدينية للجميع. المؤسسات الدينية تقام بحرية وبدون إكراه ومنفصلة تماما عن الدولة ولن تتلقى هذه المؤسسات الدعم المادي من الدولة. يكفل القانون لكل المقيمين في هذه الدولة الحرية في ممارسة شعائرهم الدينية في أماكنهم المقدسة دون أي عائق أو تمييز. يتعين على الدولة ضمان تمتع جميع الأديان بحقها على قدم المساواة أمام القانون. لن يسمح القانون لأي دين/عقيدة أن يعيق أو يحاول التحكم في أتباع الديانات/العقائد الأخرى

14
االزواج المدني وقانون الأسرة : سيكون القانون المدني للدولة ,حسب الدستور, المرجع النهائي في أي نزاعات تنشأ بين المواطنين أو بين المواطنين والمؤسسات الدينية. القانون سيشمل زيجات دينية ومدنية وفقا لمبادئ القانون التي هي غير تمييزية ولن تميز بين الزواج المدني والديني. المساواة تحت القانون تشمل الجنس والدين و العرق وأي جانب آخر من جوانب الهوية. و سوف تسمح الدولة بالمقاضاة من قبل السلطات الدينية )بما فيها المحاكم الشرعية( في النزاعات بين الذين يوافقون على مثل هذا الحكم. وسوف تسترشد الدولة نفسها في مسائل قانون الأسرة من المبادئ الأساسية للمساواة في ظل الدستور. المحكمة الدستورية ستكون هي الحكم النهائي لجميع المسائل القانونية الناشئة عن قانون الأسرة والزواج والطلاق والميراث التي لا تحل بالطرق ألأخرى

15
ميثاق الأمم المتحدة : الدستور سيضمن نوعية الحياة والرفاهية لجميع المواطنين وإطلاق العنان لإمكانيات كل شخص وبناء دولة موحدة وديمقراطية قادرة على اتخاذ مكانها الصحيح كدولة ذات سيادة في أسرة الأمم وكعضو في هيئة الأمم المتحدة. على الدولة احترام القانون الدولي وفي جميع الأوقات التماس حل سلمي لأي نزاعات خارجية عن طريق التفاوض وفيما يتعلق بالأمن الجماعي وفقا لميثاق الأمم المتحدة

16
اللغات الرسمية : إن الدستور يعترف بالتميز التاريخي والتقاليد اللغوية والثقافية المختلفة في فلسطين. اللغات الرسمية للجمهورية هي العربية والعبرية والانجليزية. وإدراكا من أهمية اللغات الرسمية لشعبنا ، يجب على الجمهورية اتخاذ تدابير عملية وايجابية لتشجيع استخدام هذه اللغات ودعم نظام تعليمي شامل لها

17
التعليم الحكومي: تكفل الدولة مجانية التعليم لجميع الأطفال حتى الصف الثاني عشر )إجباري للعاشر(. المدارس والمناهج ستعلم التلاميذ التراث التاريخي الحقيقي للبلد والمنطقة ليعرف الطلاب تاريخ يُقربهم من كل المواطنين وترفض بشدة العنصرية والتفرقة وتؤكد على السلام وحقوق الإنسان وحماية الحريات وحقوق وأمن جميع الناس في البلد والعالم. لا يجوز للتعليم والتدريب المهني أن يفصل بين الناس بأي حال من الأحوال أو أن يعرقل إمكانيات الحصول على فرص متساوية للعلم والعمل لجميع المواطنين لتحقيق آمالهم حسب قدراتهم

18
إلغاء عقوبة الإعدام وتحريم التعذيب: سيتم تمرير قوانين تحظر عقوبة الإعدام وحظر التعذيب بأي شكل من الأشكال خلال سنة واحدة من إنشاء الدولة الجديدة

19
سياسة الهجرة : يجب على الدولة أن تعمل سياسة للهجرة شفافة وغير تمييزية وتوفر ملجأ لطالبي اللجوء من الاضطهاد والتمييز العنصري والاضطهاد العرقي خاصة و بدون تمييز

20
منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط : يجب على الدولة أن تسعى وتساهم بنشاط وجدية في إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط وأن تكون فلسطين خالية من جميع أسلحة الدمار الشامل. تحت إشراف الأمم المتحدة والوكالة في غضون عام واحد من إنشاء الدولة الجديدة يجب تفكيك والتخلص من هذه الأسلحة التي تمتلكها )IAEA( الدولية للطاقة الذرية إسرائيل والتي تشمل ترسانة الأسلحة النووية و ستعمل الدولة من خلال الدستور الجديد على وضع قيود على إمكانية مشاركتها في حروب و صراعات خارج حدودها

دولة واحدة الجمهورية – One State Republic

الفئات: أرشيف ووثائق