OSDS - One Secular Democratic State

في 17 أبريل، أطلق 1500 سجين سياسي فلسطيني إضرابا عن الطعام في السجون الإسرائيلية ضد الظروف اللاإنسانية لاعتقالهم وعلى رأس هذه الحركة، هناك “مروان البرغوثي“، أحد أبرز زعماء حركة فتح والمحكوم بالسجن منذ 15 عشر عاماً بعد صدور خمسة أحكام بالسجن المؤبد عليه اضافةً الى حكمٍ آخر بالسجن لمدة 40 عاما.

حتى اليوم، هناك 6500 سجينا سياسياً فلسطينياً في سجون دولة إسرائيل، بما في ذلك 62 امرأة. ومن بين السجناء السياسيين هناك 300 قاصر نصفهم ممن هم تحت سن 16 عاماً.

ضمن هؤلاء السجناء هناك حوالي 536 سجينا منهم يعانون من الاعتقال الإداري والذي يسمح بالاحتجاز دون محاكمة أو تهمة دون محاكمة لفترات تتراوح ما بين 4-6 أشهر، قابلة للتجديد إلى أجل غير مسمى في تحد صارخ لاتفاقيات جنيف بخصوص حقوق الاسرى. وبالإضافة إلى ذلك، هنالك 13 نائبا فلسطينياً من مختلف الأحزاب السياسية ضمن هؤلاء السجناء.

بمناسبة حركة التضامن الدولية هذه مع السجناء السياسيين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، علينا أن نتذكر أن هناك أيضا 1185 سجيناً سياسياً فلسطينياً في سجون النظام السوري، منهم 86 امرأة الى جانب عدد غير معروف من الأسرى الفلسطينيين في سجون منظمات مختلفة للمعارضة السورية المسلحة (المعتدلة والجهادية)، ولمختلف الميليشيات الموالية للنظام ،الإيرانية، العراقية، اللبنانية

إن عدد القتلى تحت التعذيب في السجون السورية قد وصل الى مستويات مرعبة (11.000 ضحية في سجن واحد كسجن صيدانيا) ولم ينجو السجناء الفلسطينيين من هذا المصير المأساوي فعدد الضحايا الذين لقوا حتفهم تحت التعذيب في سجون النظام السوري يصل إلى 461 لاجئ فلسطيني. (جُمِعَتْ من قِبَل “مجموعة العمل حول اللاجئين الفلسطينيين في سورية “، لندن، 20 أبريل

إن التضامن مع السجناء السياسيين الفلسطينيين في سوريا هو أكثر من ضروري في ظلِ تخلي السلطة الفلسطينية في رام الله عن قضيتهم مفضلةً التضحية بهم على مذبح العلاقات المتميزة التي تربطها بنظام الأسد. وقد اتبعت حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية ومنظمات اليسار الفلسطيني هذه السياسة بالتواطؤ مع النظام السوري غير مكترثةٍ بمصير اللاجئين الفلسطينيين عموماً والسجناء السياسيين على وجه الخصوص.  إسلاميو حركتا حماس والجهاد بدورهم اتبعوا سياسات غامضة بخصوص قضايا اللاجئين الفلسطينيين بما فيها قضية الاسرى في سجون النظام في سوريا تماشياً مع سياساتهم المتناقضة مع النظام السوري وحليفه الإيراني

الحرية لجميع الاسرى الفلسطينيين في سجون دولة الابارتهايد الاسرائيلية

 الحرية لجميع الاسرى الفلسطينيين والسوريين في سجون نظام بشار الاسد وفي سجون الميليشيات التابعة للنظام وفي سجون مجموعات المعارضة السورية المسلحة

“الحركة الشعبية لأجل فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة ـ فرع فرنسا” 

باريس، 14 مايو 2017: بيان لمناصرة أسرى فلسطين في السجون الصهيونية